ملفات الارتباط والخصوصية

يستخدم هذا الموقع الالكتروني ملفات الارتباط لتسهيل عملية التصفح. من خلال تصفح الموقع يقر المستخدم بسياسية ملفات الارتباط والخصوصية الخاصة بنا

عقدت برعاية معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة "ممتلكات" تلتقي شركاتها وتناقش استراتيجيتها الاستثمارية الجديدة الداعمة لجهود النمو الاقتصادي للمملكة

Date ٠١ يونيو ٢٢
Share

برعاية كريمة من معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة شركة ممتلكات البحرين القابضة "ممتلكات"، صندوق الثروة السيادي لمملكة البحرين، نظمت ممتلكات صباح اليوم فعالية "لقاء شركات ممتلكات" بحضور أصحاب المعالي والسعادة أعضاء مجلس الإدارة، وفريق عمل ممتلكات، وبمشاركة الشركات التابعة لها، وذلك لمناقشة الاستراتيجية الاستثمارية المطورة والداعمة لجهود النمو الاقتصادي للمملكة.

بهذه المناسبة، نوَّه معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة بالدور المهم الذي تضطلع به الشركة ضمن فريق البحرين في دعم برامج النمو الاقتصادي للمملكة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

كما أوضح معاليه بأن الاستراتيجية الجديدة التي أعلنت عنها ممتلكات مطلع مايو المنصرم ستمكن الشركة من مواصلة دعم النمو الاقتصادي للمملكة من خلال تطوير الأصول والسعي نحو الفرص الاستثمارية الجديدة المتماشية مع المتطلبات الاقتصادية، وبالشراكة مع جميع القطاعات.

هذا، وقد تضمنت الفعالية التي امتدت على مدار يوم كامل ورش عمل وحلقات نقاشية حول مبادئ الاستراتيجية الجديدة التي تمحورت حول الإدارة التشاركية، والتمثيل الفاعل ضمن مجالس الإدارة، كما تمت مناقشة واستعراض قصص نجاح عدد من المؤسسات الدولية التي تتم إداراتها وفق المبادئ نفسها، بالإضافة إلى التجارب الناجحة لممتلكات في تطبيق الملكية الفاعلة والإدارة التشاركية مع شركاتها والدروس المستفادة من هذه التجارب وكيفية تطبيقها بشكل عام وأهمية مشاركة فرق الإدارة في تطبيق هذه الاستراتيجية.

من جانبه، قال سعادة السيد خالد الرميحي، الرئيس التنفيذي لممتلكات، في كلمة له خلال الفعالية: "إن لقاء شركات ممتلكات ساهم في إلقاء المزيد من الضوء على تفاصيل الاستراتيجية الاستثمارية المطورة لممتلكات".

وأوضح سعادته بأنه تم خلال اللقاء عرض ومناقشة دور ممتلكات في دعم شركات محفظتها الاستثمارية؛ بهدف زيادة العوائد، وخلق المزيد من فرص العمل في السوق المحلي، بالإضافة إلى تطوير فرص استثمارية جديدة تتماشى مع المتطلبات الاقتصادية للمملكة ضمن قطاعات جديدة مثل الأمن الغذائي، والتكنولوجيا المالية، وتكنولوجيا القطاع الصحي، وتصنيع التطعيمات وغيرها.

وتضم محفظة "ممتلكات" ما يزيد عن 50 شركة تقع غالبية حصصها ضمن شركات استراتيجية بحرينية تساهم بحوالي 18% من الناتج المحلي الإجمالي، كما توفر أكثر من 12 ألف وظيفة متخصصة في البحرين، وقد ساهمت بالميزانية العامة بإجمالي بلغ 100 مليون دينار بحريني من عام 2017 ولنهاية عام 2021.

وكما تحتوي محفظة "ممتلكات" على عدد من الشركات الرائدة في مختلف الصناعات بمملكة البحرين أبرزها طيران الخليج، وألبا، وبتلكو، وبنك البحرين الوطني، بالإضافة إلى ذلك تتضمن المحفظة استثمارات مباشرة خارج البحرين، علاوة على برامج الاستثمار المشترك مع صناديق عالمية رائدة.

Drag